آخر الأخبار

جاري التحميل ...

ما لا تعرفه عن سامسونج.. بناء برج خليفة وإحراق مليار هاتف عام 95


من منا لا يعرف شركة سامسونج الكورية الجنوبية، ذات الشعبية الواسعة في مجال الهواتف الذكية، والتي تأسست عام 1938، ولكن هناك العديد من المعلومات التي لا يعرفها الكثير عن تلك الشركة الكبري، ولعل أبرزها أنها لا تختص فقط في مجال الهواتف بل تدخل في الكثير من القطاعات الأخرى ومنها: الطيران وأجهزة التلفاز وغيرها.
نقدم لكم فيما يلي العديد والعديد من المعلومات التي لا تعرفها عن تلك الشركة ..
الاسم أعد لنجاح الشركة
جميعنا يعلم أن الأسماء التجارية لا يتم اختيارها عن طريق الصدفة، أيا كانت نوع العمل الذي يتم تقديمه، في حين أن أسم الشركة الأمريكية نايك كان مستوحى من آلهة اليونانية نايكي (آلهة النصر) لإثبات رغبتهم في اقتحام السوق.
 أما عن  اسم شركة "سامسونج" فهو يتألف من مزيج من المعاني: سام (ثلاثة) وسونغ (نجوم)، والتي تشير في كوريا الجنوبية إلى ثلاثة آلهة الذين يمثلون المجد والحظ وطول العمر، لإثبات إصرار على النجاح والاستمرار .
ميزانية التسويق العملاقة
تعتمد الشعبية الكبيرة لشركة سامسونج على تخصيص الشركة لمبالغ طائلة خاصة بعملية التسويق والدعاية خاصة في بداية نشأتها، في كافة الوسائل سواء ملصقات على الحافلات أو إعلانات على التلفيزيون.
خصصت شركة سامسونج 4 مليار دولار كميزانية للتسويق والدعاية خلال عام 2016، مما جعلها ضمن قائمة أكبر ميزانيات للشركات في العالم الخاصة بالتسويق، وتحتل المرتبة الثانية بعد سوني في قائمة أكبر ميزانيات خاصة للتسويق في مجال الهواتف الذكية.
حادث حرق كافة الهواتف عام 1995
سمعة سامسونج في نهاية القرن الماضي كانت على غرار الهواتف الذكية الصينية اليوم: الكمية تتغلب على الجودة على النوعية، حتى وصل الأمر عام 1995، أن المدير التنفيذي للشركة لي كون، غضب بشكل كبير من سوء جودة الهواتف، فقام بإضرام النار في مليار هاتف أمام الموظفين الذين حشدهم لمشاهدة هذا المشهد، مما جعلهم يعملون على تحسين أدائهم بشكل كبير حتى يتطور ويصل إلى المعدل العظيم من الجودة الذي وصل إليه الآن .
بناء برج خليفة
ساهمت شركة سامسونج في بناء برج خليفة الشاهق في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية، ولكن بالطبع لم تقم ببنائه شركة سامسونج قطاع  للإلكترونيات، بل شركة سامسونج C&T، وهي شركة تابعة لـ"سامسونج" مختصة في قطاع الأزياء والتجارة والبناء.
تصنيع مكونات لشركة آبل
تستخدم شركة سامسونج خبرتها لمساعدة بعض الشركات الأخرى، على وجه الخصوص، أكبر منافس لها: أبل،  وعلى الرغم من أنهم يعدان من أكبر العمالقة المنافسين لبعضهم لبعض في مجال التكنولوجيا بشكل مباشر، ولكن ذلك لا يمنعهم من العمل معا.
لذلك فإن سامسونج تنتج محركات الأقراص الصلبة لأجهزة ماكينتوش، وتصنيع الشاشات الشبكية لأجهزة الآي باد .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

Health Views Sex

2016